مجموعة سابانجي Sabanci

مساعدة المجموعات القابضة على تحقيق كامل إمكاناتها

Sabanci Group

التحديات

تمتلك شركة Sabanci القابضة تراثاً يمتد إلى 90 عامًا من أداء الأعمال الرائد في الصناعة في تركيا وخارجها.

تم إدراج الشركة في بورصة إسطنبول، وهي تدير 18 شركة منفصلة وتعمل في 13 دولة مختلفة، مع مبيعات سنوية تزيد عن 150 مليار ليرة تركية (17 مليار دولار) في عام 2021.

تعطي شركة Sabanci القابضة الأولوية لخلق ثقافة تركز على الأداء الموجه لتحقيق قيمة للمعنيين. ويكمُن هدفها في "توحيد تركيا والعالم من أجل الاستدامة مع الشركات الرائدة."

لكن تكتلات الشركات الكبرى مثل شركة Sabanci تواجه تحديين مختلفين مقارنة بالمؤسسات الأخرى. يتمثّل التحدي الأول في ميل المستثمرون إلى التقليل من قيمة تكتلات الشركات الكبرى مقارنة بمجموع حصصهم. أما التحدي الثاني، أحياناً يكون من الصعب إنشاء ثقافة منسجمة، لا سيما عندما تعمل شركات المجموعة في أسواق مختلفة.

ولهذا لجأت مجموعة شركات Sabanci القابضة إلى نموذج EFQM للمساعدة في إنشاء ثقافة التحسين المستمر وتبادل أفضل الممارسات في المجموعة

ومن خلال القيام بذلك بأنفسنا وبتوجيه واضح من اللجنة التنفيذية يمكننا ضمان مواءمتنا في كل خطوة على طريق التميز.ويمكننا أن نكون صادقين مع بعضنا البعض. ويمكننا أن نصبح أسرع".

يليز ارينجكان، مدير الإستراتيجية وتطوير الأعمال

الحل

يقول يليز ارينجكان، مدير الإستراتيجية وتطوير الأعمال: "بدأ كل شيء بالاستماع".

طلب رئيسنا التنفيذي كجزء من مساعيه للتحسين المستمر، من 10 من كبار المديرين التنفيذيين من شركات المجموعة تنفيذ مشروع التقييم الذاتي حسب نموذج (EFQM). لقد قمنا بذلك من خلال تدريب مُقيّم معتمد لـEFQM ثم قمنا بتنفيذ مقابلات مع العاملين في شركة Sabanci القابضة، بالإضافة إلى كبار المسؤولين التنفيذيين من الشركات الفردية أيضًا.

عمل الفريق مع المستشار المعتمد من الـ EFQM جلال ستشكين في مشروع التقييم الذاتي، لتطوير عمليات مُخصّصة تضمن إمكانية تحليل البيانات والآراء خلال أكثر من 100 مقابلة شخصية، ومجموعات تركيز، وأستطلاعات الرأي وورش العمل عبر الإنترنت.

تم تصميم النتائج وفقًا لمتطلبات شركة Sabanci كمجموعة شركات وجميع المعنيين بما فيهم المساهمين والموظفين والمجموعة والشركات الأخرى كمستثمرين أو شركاء المشاريع المشتركة.

حدد التقرير مجالات أفضل الممارسات التي يمكن تطبيقها. لذلك أنشأ كبار المسؤولين التنفيذيين من شركات المجموعة مسارات عمل جديدة تطبق في المجموعة لتنفيذ خطط عمل طموحة تدعم تطلعات شركة Sabanci القابضة.

يقول ييليز: "سيؤدي تنفيذ هذه الإجراءات إلى تحسين أداء مجموعتنا ومساعدتنا في معالجة (فجوة الخصم في التكتل) - وهو أحد الأسباب الرئيسية لبدء رحلة تطبيق نموذج (EFQM) ".

كان بوسعنا استخدام شركات استشارية للقيام بهذا العمل. لكنهم كانوا سيستغرقون وقتًا أطول لفهم المشكلات وفهم كيفية عملنا وتحديد الحلول الملائمة. ولا يمكن التقليل من جهد موظفي مجوعة شركات Sabanci القابضة الذين قاموا بهذا العمل باستخدام نموذج (EFQM) .

يقول جلال ستشكين موافقاً. "باستخدام نموذج الـ EFQM، يمكننا تحديد المعنيين الرئيسيين في التكتل، وتحليل تفاعلاتهم ومساهماتهم فيهذه البيئة المعقدة، وتحديد الحدود والتفاعلات بين التكتل والشركات الجماعية والشركاء، والمجتمع ككل والنظر في خلق قيمة مستدامة لجميع المعنيين".

اتفق جميع المشاركين في المشروع على فرص التعلم العديدة التي قدمها النموذج والطريقة المتميزة التي استخدم بها هذا النموذج بدعم كامل من قبل الرئيس التنفيذي للمجموعة السيد جنك ألبير - الذي يمتلك خبرة سابقة مع النموذج - حيث فاز بجائزة التميز من EFQM في عام 1997 مع شركة Beksa and Turkey وجائزة التميز في عام 1996 مع شركة Kordsa. وجائزة التميز المقدمة من EFQM لشركة بريسا في عام 1996.

نحن في البداية لكن الخطط والعمليات التي تم تطبيقها قد أثبت نجاحها بالفعل مما حفز العديد من الشركات الفردية في المجموعة للبدء بتطبيق نموذج EFQM