نموذج EFQM – حمدان التعليمي

يطمح كل مدير مدرسة أن يحقق الطلبة أداءً متميزاً

كما يرغب كل مدير ووكيل مدرسة ونائب مدير ومعلم بمساعدة الطلبة على تحقيق نتائج أفضل


إن أي شخص يدير مؤسسة تعليمية يدير في الوقت ذاته منظمة معقدة تتطلب تحديد أولويات الأهداف باستمرار وتحقيق التوازن في الميزانيات وإدارة الأفراد وتحقيق التميز.

إذا كنت تتطلع إلى تحسين أداء مدرستك سيساعدك نموذج EFQM – حمدان التعليمي على تحقيق ذلك.

ويتبنى نموذج التعليم نفس المبادئ التي جعلت من نموذج EFQM قصة نجاح دولية، والتي تم تعديلها خصيصاً لتحسين المدارس

يحث النموذج القادة على تحديد طموحاتهم ويوجههم لتحقيقها
يوفر نموذج EFQM – حمدان التعليمي إطاراً لتحقيق الأداء المتميز في المؤسسات التعليمية والاعتراف بالأداء المتميز
إن الطبيعة الإستراتيجية لنموذج EFQM – حمدان التعليمي، إلى جانب تركيزه على الأداء التشغيلي وتحقيق النتائج، تجعله إطاراً مثالياً لاختبار تماسك ومواءمة طموحات المدرسة المستقبلية بالمقارنة مع ممارساتها الحالية وقدرتها على الاستجابة للتحديات.

يقدم هذا النموذج نظرة شاملة للمدرسة ويساهم في إدراك ماهية المدرسة كمنظمة معقدة قادرة على التكيف وتتألف من مجموعة من البشر المتكافلين في عالم حيوي ديناميكي، وبالتالي لا ينبغي أن ينظر إلى المدرسة بإعتبارها خطية وميكانيكية ويمكن التنبؤ بها. إن أي مؤسسة تعليمية تستخدم نموذج EFQM – حمدان التعليمي:

  • تدرك أنها جزء من نظام إيكولوجي كبير ومعقد، حيث يمكن للجهات الآخرى المساهمة في أو إعاقة تقدم المؤسسة، وأن من مصلحة المؤسسة التفاعل مع والإستفادة من فرص التعلم والنمو من الآخرين داخل هذا النظام
  • إغتنام فرص الريادة ضمن نطاق نفوذها، والتصرف كمصدر الهام للآخرين وتوضيح ما يمكن تحقيقه لصالحها ولصالح الآخرين
  • تدرك أنها ستواجه تغييرات سريعة ومتزايدة وأنه لا بد أن تكون على أهبة الإستعداد للتنبؤ والمعالجة والإستجابة لهذه التغييرات بشكل مناسب، واحتضان التحدي المتمثل في إدارة الحاضر، وفي الوقت نفسه التنبؤ بالمستقبل والتاكد من جاهزيتها لمواجهته.

تعتمد هيكلية نموذج التعليم على منطق بسيط وواضح يتطرق لثلاث أسئلة رئيسية:

  • “لماذا” هذه المدرسة موجودة؟ ما الغاية التي تسعى لتحقيقها؟ لماذا هذه الإستراتيجية بالذات؟ (التوجه)
  • “كيف” تنوي المدرسة الوفاء بغايتها وإستراتيجيتها؟ (التنفيذ)
  • “ماذا” ما الذي تم تحقيقه حتى الآن؟ “ماذا” تنوي المدرسة تحقيقه في المستقبل؟ (النتائج)

تمثل الصلة بين غاية المدرسة واستراتيجيتها وكيفية استخدامها لمساعدة المدرسة على بناء قيمة مستدامة لأهم المعنيين وتحقيق نتائج متميزة الأساس المحوري لنموذج EFQM – حمدان التعليمي.

يتناول النموذج إطار عمل تعريف وإشراك جميع المعنيين ويعترف بالشركاء في تطوير غاية المدرسة واستراتيجيتها وتخطيط وتنفيذ استراتيجياتها. وعلى وجه الخصوص، فإن الطالب ليس في صميم المدرسة فحسب، ولكنه عامل مهم في تطوير وتنفيذ الاستراتيجية.

يقدم النموذج قياس الأداء بوصفه جوهر التحسين ودليلاً للسعي المتواصل لتحقيق طموحات المدرسة. ويستند القياس إلى التقييم التقليدي للمخرجات الأكاديمية مع توسيع نطاق تصورات ومخرجات جميع جوانب تطويروتنفيذ الإستراتيجية المدرسية وجميع التفاعلات مع المعنيين والنظام الإيكولوجي.

نبذة عن مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز

  • الرؤية – الريادة في تميز الأداء التعليمي ورعاية الموهوبين والمبتكرين
  • الرسالة – تصميم وتطبيق أفضل البرامج العالمية في التميز التعليمي ورعاية الموهوبين والمبتكرين بما يسهم في بناء منظومة تعليمية رفيعة المستوى

هل ترغب في عرض مباشر ؟

لماذا يجب أن تستخدم أنت ومنظمتك منصة التقييم كأداة للإدارة أو منصة المعرفة كمركز رئيسي لمواردك؟ اتصل بنا لترتيب عرض توضيحي مباشر أو إذا كان لديك أي استفسارات

مدير الخدمات الرقمية العالمية

Vinciane Beauduin

Vinciane Beauduin